أهمية التوت في علاج ضغط الدم

أهمية التوت في علاج ضغط الدم

ترجع أهمية التوت في علاج ضغط الدم بصورة طبيعية دون تناول المنتجات الكيميائية التي تضر بصحة الجسم.

وتُعد الفاكهة هي المكمل الأساسي للخضروات فتناول الخضروات والفاكهة يشكل قيمة غذائية كبيرة جدآ للإنسان
فتحتوي الفاكهة على العديد من العناصر الغذائية الهامة والضرورية لصحة الجسم
ودائمآ ما تجد الأشخاص 
الذين يتناولون الفاكهة بإنتظام وبأنواع مختلفة يتمتعون بصحة جيدة ويصبح إحتمال تعرضهم للأمراض الخطيرة
أقل من غيرهم ولعل أخطر الأمراض التي أصبحت تواجه الكثيرين الآن هو مرض إرتفاع ضغط الدم.
ولذلك سنتكلم فى ذلك الموضوع عن فوائد التوت في علاج ضغط الدم .
 

أهمية الفواكه و التوت في علاج ضغط الدم 

بالتأكيد يساعد الغذاء المتوازن والصحي و التوت في علاج ضغط الدم المرتفع
و وقاية الكثير من الأشخاص بالإصابة بارتفاع ضغط الدم والمضاعفات الخطيرة،
فالفاكهة بما تحتويه من عناصر غذائية مفيدة تساعد في أن يتمتع الشخص بصحة جيدة  ويتجنب أضرار ضغط الدم المرتفع.

التوت في علاج ضغط الدم هو عبارة عن حبات صغيرة ذات اللون الأحمر الداكن والفاتح وهو فاكهة طعمها لذيذ ومحببة للكثيرين أطفال أو كبار.
والتوت هو فاكهة عالية القيمة الغذائية حيث يحتوي على نسبة كبيرة من الحديد
وهذا هو السبب وراء لونه الداكن. كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة بنسبة كبيرة
بالإضافة إلى إحتواءه على كيماويات نباتية والتي تعمل كمضادات للسرطان
كذلك يعد التوت فاكهة غنية جدآ بفيتامين c وكذلك الألياف الطبيعية أيضاً.

 فوائد التوت في علاج ضغط الدم المرتفع :

لقد قام عدد كبير من الباحثين في جامعة فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية لمعرفة فوائد تناول التوت في علاج ضغط الدم المزمن،
حيث أوضحت الدراسة أن تناول الشخص يومياً لما يقرب من فنجان واحد من التوت الأحمر أو الأزرق
فإن هذا الشخص تقل لديه مخاطر الإصابة بإرتفاع ضغط الدم،
كما أن الأشخاص المصابون فعلاً بارتفاع ضغط الدم فتتحسن حالتهم الصحية ويصبح معدل ضغط الدم لديهم أفضل كلما تناولوا التوت بشكل منتظم.

اوضحت الدراسات أن الأشخاص الذين لديهم نسبة كبيرة من مادة الأنتوسيانين المضادة للأكسدة
و التي يحتوي عليها التوت الأحمر والأزرق
تنخفض لديهم إحتمالات الإصابة بأمراض ضغط الدم والقلب بنسبة تصل إلى المرتفع بنسبة  8 %  مقارنة بالأشخاص الذين يدخل جسمهم كمية قليلة من هذه المادة الضرورية.

وتعمل مادة الانثوسيانين المتركزة في التوت في تنشيط الدورة الدموية وضخ الدم وتدفقه بإنتظام عبر الشرايين القلبية وبالتالي ينخفض ضغط الدم
ويعمل في المستوى الطبيعي وقد حققت مادة الانثوسيانين نجاحاً عند تناولها بالنسبة لمرضى ضغط الدم المرتفع لدى كبار السن والذين
تجاوزوا الستّون عاماً فمستوى ضغط الدم في هذه المرحلة من العمر يكون غير مستقر.

الكمية المناسبة من التوت في علاج ضغط الدم المرتفع 

اوضحت الدراسة بأن لا تقل كمية التوت الذي يتناوله مريض ضغط الدم المرتفع عن فنجانآ واحدآ.

لكن شدد الباحثون على ضرورة الانتباه من الإفراط في تناول التوت حيث يحتوى التوت على نسبة من السكريات.

في حالة إذا كان مريض ضغط الدم المرتفع يعاني من مرض السكري أيضاً فهنا قد يشكل التوت خطراً على مستوى السكر في الدم.

لذلك فيجب أن ينتبه مرضى السكر إلى الكمية التي يتناولونها من التوت حتى لا تسبب لهم أي أضرار أو متاعب خطيرة.

للتواصل والاستفسار يمكنكم الاتصال على رقم 01000629188

تسوق معنا افضل ادوية التخسيس و الفيتامينات و المكملات الغذائيه بافض الاسعار