عرق النسا

عرق النسا

يعتقد كثير من الأشخاص أن مرض عرق النسا ( فتح النون) المعروف طبياً بإسم ألم العصب الوركي يصيب السيدات فقط.
ولكن هذا المعتقد غير صحيح بالمرة حيث أن مرض عرق النسا يمكن أن يصيب الرجال و السيدات على حدٍ سواء.
يوجد العصب الوركي بطول كل فخذ ماراً من الأرداف نزولاً إلى الفخذ و الساق ثم القدم و الأصابع و غالباً ما يكون منشأ المرض في المنطقة السفلية من العمود الفقري تحديداً فيما يعرف الفقرات القطنية
إلا أن الشعور بالألم يظهر في الرجل و دائماً ما يكون الألم حاد. وتزداد حدة الألم عند العطس أو السعال أو حتى عند الجلوس.

أعراض عرق النسا :

  • الشعور بالوخز و التنميل أو ما يشبه الصاعقة الكهربية في منطقة الساق و القدم.
  • احساس بألم حاد في المنطقة السفلية من العمود الفقري و كذلك في الحوض.
  • عدم القدة على تحريك القدم و الإحساس بالضعف الشديد بها.
  • عدم القدرة على التحكم في التبول و التبرز نتيجة لوجود إنزلاق غضروفي حاد في الفقرات العصبية المؤثرة علي العصب الوركي.
  • وجود آلام شديدة في المنطقة الخلفية للرجل تزداد عند الجلوس أو أثناء العطس أو السعال.

في حال ظهور أي من هذه الأعراض يتوجب على الشخص المصاب بالتوجه إلى الدكتور المختص على وجه السرعة لإجاء الفحص الطبي الصحيح لتلافي أي مضاعفات في عرق النسا و كذلك أيضاً معالجة الإنزلاق الغضروفي.

أسباب مرض عرق النسا:

تحدث الإصابة بمرض عرق النسا بسبب الضغط الكبير الواقع بشكل خاطئ على العصب الوركي. ويحدث ذلك نتيجة إلى عدة أسباب ألا وهي:

  • الإصابة بفتق في الأقراص القطنية والذي يعد من أهم أسباب الإصابة بمرض عرق النسا.
  • الإصابة بمرض المتلازمة الكمثرية و هو عبارة عن إلتهابات و تهيج شديد في العصب الوركي نتيجة مروره أسفل العضلة الكمثرية الواقعة في المؤخرة.
  • التقدم في العمر، حيث يحدث تآكل للأقراص بين الفقرات ولكن في بعض الحالات تكون نسبة التآكل عالية مما يصيب العصب الوركي بتهيج شديد.
  • قد يكون العامل الوراثي له سبب كبير في الإصابة بمرض عرق النسا وذلك لوجود ضعف بغضروف الفقرات القطنية
    نتيجة لأسباب وراثية. هذا الضعف يعمل بدوره على الاحتمالية الشديدة للإصابة بالإنزلاق الغضروفي.
  • نتيجة لما يسمى بإنزلاق الفقار البرزخي يحدث عند وجود كسور ضغطية على الأطراف، فيؤدي ذلك إلى حدوث
    إنزلاق في الفقرات بعضها عن بعض، فإذا كانت هذه الإصابة في الفقرات القطنية فإن ذلك يتسبب في وجود
    ضغط شديد على العصب الوركي مما يؤدي إلى الإصابة بعرق النسا.
  • و قد تكون الإصابة بمرض عرق النسا بسبب الوقوف على القدمين لفترات طويلة يومياً طبقاً إلى طبيعة بعض الوظائف.
  • يحدث ذلك أيضاً نتيجة لحدوث إختلال وظيفي في المفصل العجزي الحرقفي حيث يسبب هذا الإختلال حدوث
    تهيج في منطقة الفقرات القطنية بأكملها، مما يؤدي إلى الكثير من الآلام المسببة لعرق النسا.

علاج مرض عرق النسا:

بشكل مبسط يهدف العلاج الخاص بمرض عرق النسا إلى تخفيف الآلام الناتج عن التهاب العصب الوركي للوصول إلى
القدرة على الحركة بشكل طبيعي، يحدث ذلك بعدة طرق كالعلاج بالأعشاب الطبيعية أو العلاج النفسي أو التدخل الجراحي.

  • يعد الزنجبيل علاجاً جيداً لمرضى عرق النسا حيث يعمل بشكل كبير على الحد من آلام الأعصاب.
  • ضع معلقتين من الزنجبيل على ملعقة صغيرة من عصير الليمون و 3 ملاعق من زيت السمسم مع الخلط جيداً
  • ثم ضع الخليط على المنطقة المصابة و قم بالتدليك لمدة 3 دقائق مرتين يومياً.
  • يساعد التنفس بعمق على التقليل من حدة المرض و الذي يعد من طرق العلاج الطبيعي لعرق النسا حيث
    يساعد النفس العميق في الحصول على كمية أكبر من الأكسجين ليصل إلى جميع خلايا الجسم.
    الأمر الذي يعمل على علاج المرض من دون الحاجة إلى الحركة.
  • تساعد مادة الساليسين على علاج عرق النسا و يمكن استخلاصها من نبات الصفصاف.
  • أضف ملعقة من اللحاء إلى كوب ماء مغلي و اتركه لمدة 15 دقيقة ثم تُصَفّى وتشرب مرتين يومياً.
  • يجب المحافظة على الجسم رطباً حتى تتمكن من الحد من الإلتهاب وتُغَذى الأعصاب بشكلٍ جيد.
  • ومن أهم ما يساعد على ترطيب الجسم الإكثار من شرب المياه وكذلك العرقسوس حيث يعمل على
    تخفيف الألم والتورم بالجسم،و كذلك الليمون حيث أنه يساعد على إحداث توازن بالجهاز العصبي.
  • السباحة و رياضة المشي من أكثر التمارين الرياضية التي يوصي بها الأطباء، فممارسة الرياضة تساعد على الحد و التخفيف من آلام عرق النسا.

طرق هامة أخرى :

  • يجب ارتداء الأحزمة و الجبائر الظهر الطبية للتقليل من الضغط الواقع على الأعصاب و خصوصاً العصب الوركي و عدم التوقف عنها إلا بعد إقرار الطبيب المعالج بذلك.
  • للمزيد من المعلومات حول جبائر ودعامات الظهر وعرق النسا  :
  • اشتري جبائر ودعامات الظهر وعرق النسا بأفضل الأسعار في مصر.
  • احصل على شحن مجاني عند شراءك جبائر ودعامات الظهر وعرق النسا ولفترة محدودة.
  • الكمادات الساخنة و الباردة تساعد على التخفيف من حدة الآلام حيث يتم وضعها على مكان الألم لمدة 20 دقيقة كل ساعتين.
  • القيام بعمل جلسات العلاج الطبيعي التي يقوم الطبيب بوصفها، وكذلك جلسات المساج التي تعمل على تخفيف الإحساس بالألم.
  • في بعض الحالات يجب التدخل الجراحي فالعمليات الجراحية كعمليات الإنزلاق الغضروفي تساعد في التخلص من الألم بشكل أسرع من العلاج الطبيعي.
  • تناول العقاقير و الأدوية الطبية وكذلك المراهم التي تساعد على تخفيف آلام عرق النسا خصوصاً الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية مثل الايبوبروفين.
  • ثبت أن بذور الخردل تعمل على تخفيف الآلام المصاحبة لمرض عرق النسا خاصة مع إرتفاع درجة الحرارة
    حيث يتم استخدامها على هيئة لصقات على مكان الألم ومن ثم تسكينه.
  • العامل النفسي والنفسية الجيدة للفرد تزيد من قدرته على التخلص من المرض و مقاومة الألم.

الوقاية من مرض عرق النسا:

  • تجنب وضعيات الخاطئة للجلوس أو حمل الأثقال حيث يمكن يصيب العمود الفقري إصابات بالغة و منها إصابات الإنزلاق الغضروفي.
  • ممارسة الرياضة بشكل عام تعمل على تحسين الدورة الدموية بالجسم و تقوي العضلات و الأنسجة و خصوصاً عضلات الظهر.
  • متابعة التاريخ المرضي الوراثي للعائلة فإن كان هناك العديد من حالات الإصابة بمرض عرق النسا يجب المتابعة الدورية مع طبيب مختص لتجنب الإصابة بالمرض.
  • إن كان عملك يتطلب الجلوس لفترات طويلة فعليك بأخذ قسط من الراحة يعادل 5 أو 10 دقائق لتمارس رياضة المشي أو تقف على قدميك.
  • الاهتمام بآلام الظهر خصوصاً المنطقة القطنية و الذهاب للفحص الطبي فور الشعور بالألم لتجنب المضاعفات المرضية التي قد تطلب التدخل الجراحي و المزيد من الوقت للشفاء التام.

    أفضل أنواع جبائر وأحزمة الظهر الطبية فى مصر بأفضل الأسعار

دعامات طبيه بارخص الاسعار