علاج الام الركبة

علاج الام الركبة

علاج الام الركبة اصبح أمرا يسيرا مع تطور الأساليب العلاجية بشكل كبير، يعاني العديد من الاشخاص من آلام المفاصل خصوصاً المفاصل الكبيرة مثل الركبة.

بسبب الوزن الزائد والوضعيات الخاطئة والإصابات الرياضية وغيرها من العوامل التي تسبب تدهور وظيفة المفصل.
وتعتبر آلام الركبة من أكثر المشاكل شيوعاً عند الرجال والنساء وهي من الأوجاع التي تصيب رضفة الركبة التي قد تصيب الرياضيين المبتدئين والمداومين
وعند الأشخاص الكبار في السن الذين يعانون من إلتهاب المفصل العظمي وعند الأطفال.

و يمكن أن تؤثر إصابات الركبة علي الأوتار و الأربطة و الأكياس المملوئة بالسائل الزلالي والتي تحيط بمفصل الركبة الخاص بك.
و كذلك العظام و الغضاريف و الأربطة و التي تؤدي في النهاية لحدوث ألام في الركبة.

الإصابات الأكثر شيوعاً لمفصل للركبة:

قبل البدء في علاج الام الركبة ينبغي معرفة الاسباب والتشخيص الدقيق للحالة وتتعدد أسباب الإصابة ومنها:

  • إصابة الرباط الصليبي الأمامي:
    وهو حدوث تمزق في الأربطة و يعد أحد الأربطة الأربعة التي تربط عظام الساق.
    و هذه الإصابة أكثر شيوعاً بين أولئك الذين يلعبون كرة السلة أو كرة القدم
    أو غيرها من الألعاب التي تتطلب تغير مفأجي في الإتجاهات.
  • التهاب الكيس الزلالي في الركبة:
    بعض الإصابات يمكن أن تؤدي إلي إلتهاب كيسي و الذي يحتوي علي سائل زلالي ينمو خارج مفصل الركبة وينبغي معها علاج الام الركبة المصاحبة لها.
  • التهاب الوتر الرضفي ( يوجد بعظمة رأس الركبة ):
    يحدث إلتهاب الأوتار بسبب تهيج في الأنسجة الليفية السميكة التي تربط العضلات بالعظام
    ويحدث عند العدائين و المتزلجين و راكبي الدرجات والذين يشاركوا في الأنشطة الرياضية
    و يزاد إلتهاب الوتر مع القفز و هو يعمل علي ربط عضلات الفخذ بعظام الساق ويتطلب علاج الام الركبة الملازمة لها.

اسباب الام الركبة

  • استخدام الركبة أكثر من اللازم. حيث تعتمد على العضلات الرباعية ( عضلات الفخد الأمامية ) التي تعمل على إمتصاص أي صدمات قد تتعرض لها مفاصل الركبة.
    وإذا لم تكون هذه العضلات قوية لمواجهة التعب والجهد الذي يقوم به الإنسان على الشكل المطلوب
    عندها تتعرض الركبة للألم، وذلك يمكن أن يتم عند حدوث إجهاد طبيعي أو إجهاد مزمن
  • وجود إلتهابات في أوتار الرضفة التي تربط الرضفة بأوتار مع الظنبوت.
    وهي عظام الساق الأكبر الذي ينتج عن الاحمرار وكنتيجة لإلتهاب المفاصل مما يسبب الألم.
  • ضرر الهلالات وهي الطبقة الرقيقة من الغضروف الموجود بين الساق وعظم الفخد.
    ويشبه الهلال حيث يعمل هذا النسيج الضام على إمتصاص معظم الإجهاد الذي يحصل على الأطراف السفلية،
    وتعمل الهلالات على الإستقرار في الركبتين لأنها تمنع التحركات غير الطبيعية
    التي قد تؤدي إلى الإصابة بالتمزق والحفاظ على آدائها السليم.
  • الإلتواء في الأربطة والأنسجة العضلية:
    وهذه الإصابات والإلتواءات تحدث عند تلقي أي ضربة وأي صدمة حادة في الركبة أو الإلتواء في الإتجاه الخاطئ وغالباً ما تحدث هذه الإلتواءات عند الحركة المفاجأة ونتيجة الإلتواءات الرياضية.
  • الإصابة بهشاشة العظام:
    وهو مرض يصيب واحد أو أكثر من عظام المفاصل في الجسم وقد يصيب الرجال والنساء والأطفال. والنساء بعد سن 55 عام عرضة بشكل أكبر للإصابة بهشاشة العظام، ويصاب بها الأشخاص الذين يقومون بالكثير من الحركات والأنشطة أثناء العمل والإصابات الناتجة عن ممارسة الأنشطة الرياضية.
  • حدوث انهيار أو تليّن في الغضروف من الرضفة ويؤثر فقط على رضفتيه وتصيب النساء والرجال. لكن إحتمال إصابة النساء بها أكبر وتسبب ألم شديد عند القيام بأي نشاط.
  • حدوث التهاب في الأجربة: وهي عبارة عن جيوب صغيرة من السائل الذي يعمل على تليين الأوتار من الوركين والكتفين والركبتين.
  • الإصابة بالسمنة والوزن الزائد مما يسبب الألم في الركبة عند المشي أو الوقوف بسبب زيادة الضغط على المفاصل.

الأعراض المصاحبة لآلام الركبة وهي:

  • سماع صوت غير طبيعي عند تحريك الركبة.
  • حدوث آلام وتورم واحمرار حول الركبة.
  • عدم القدرة على الوقوف.
  • عدم الاتزان والسقوط أثناء الوقوف.
  • الشعور بالتصلب وعدم القدرة على ثني الركبة.

علاج آلام الركبة:

  • علاج الام الركبة بالدواء: عن طريق استخدام الأدوية والمراهم الطبية للتخفيف من حدة الألم وعلاج سبب الألم.
  • العلاج الطبيعي: وينصح به كثيراً للإصابات الناتجة عن التمارين الرياضية، فالعلاج الطبيعي في علاج الام الركبة يسمح للمفاصل بالعمل كطبيعتها المعتادة.
  • ارتداء جبائر ودعامات علاج الام الركبة الركبة المختلفة لسرعة الشفاء ومنعاً لحدوث أي مضاعفات.
  • حقن الكورتيكوستيرويد: والتي من شأنها علاج الام الركبة الناتج عن التهاب المفاصل.
  • حقن حمض الهيالورونيك: والتي تعمل على تزييت المفاصل غير القادرة على إنتاج هذا الحمض.
  • العمليات الجراحية: تستخدم في الحالات التي تكون فيها إصابة الركبة قوية.
    ولا يمكن علاجها أو محاولة إصلاحها حيث يتمّ فيها إجراء استبدال جزئي أو كلي للركبة.
    لا يُنصح بها إلّا في الحالات الضرورية وهذا نتيجةً للأعراض التي قد تتسبّب بها العملية الجراحية.

للمزيد من المعلومات حول دعامات و جبائر علاج الام الركبة :

أفضل أنواع دعامات الركبة فى مصر | دعامة علاج الام الركبة | جبيرة الركبة المفصلية | جبيرة تثبيت الركبة

للتواصل والاستفسار يمكنكم الاتصال على رقم 01000629188

جبائر و دعامات مفصل الركبه