علاج ضغط الدم والوقاية منه

إن القلب يضخ الدم فى الشراين حاملاً معه الأكسجين والمواد الغذائيه الى كل أنسجه الجسم ويندفع الدم ضد مقاومه جدران الشراين وقوه هذا الدفع هو ما يُسمي بضغط الدم، حيث أن معدل الضغط الطبيعي للإنسان هو80/120 مم زئبق وقد يختلف هذا المعدل قليلاً حسب السن فقد نجد أن كبار السن يكون المعدل عندهم اعلى قليلاً ولا يسبب لهم اي مشاكل صحية.

أولاً:ضغط الدم المرتفع:

فى حاله إذا معدل الضغط فى الدم كان قياسه 90/140مم زئبق أو أكثر بمعني زياده ضغط الدم الإنقباضى عن 140 او زيادة ضغط الدم الأنبساطى لعدة أسابيع حيث أنه لايتم تشخيص وجود إرتفاع فى ضغط الدم من مرة واحدة ولكن من خلال قياسه عدة مرات.

 

أسباب إرتفاع ضغط الدم:

ليس هناك أسباب واضحة حتى الأن لإرتفاع ضغط الدم ولكن هناك عدة عوامل تسبب فى إرتفاع ضغط الدم وهى:

  • زياده وزن الجسم.
  • عدم القيام بالتمارين الرياضية.
  • الكثرة فى تناول الملح فى الطعام.
  • الإكثار فى تناول المشروبات الكحلية.
  • التوتر العصبى.
  • التقدم فى العمر.
  • بعض العومل الوراثية.
  • أمراض الكلى والغدة الدرقية.

ويعد الأشخاص الأكثر عرضة للإصابه بإرتفاع ضغط الدم هم:

  1. المدخنين.
  2. المرأة الحامل ولكن يعود الضغط إلى معدله الطبيعي بعد الولاده فى معظم الحالات.
  3. النساء اللاتي يأذن موانع الحمل.
  4. الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن والسمنة.
  5. الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من الدهون والأملاح.

ويعتبر المدخنين الأكثر عرضه للإصابه بإرتفاع ضغط الدم وايضا امراض القلب لأن ماده النيكوتين الموجودة فى السجائر ترفع من ضغط الدم وتزيد معدل نبضات القلب مما يؤدى الى تصلب الشرايين وضيقها.

أعراض إرتفاع ضغط الدم:

من أكثر مشاكل إرتفاع ضغط الدم هو عدم اكتشاف المريض للمرض لمدة طويلة فحوالى اكثر من35% من المصابين لا يعرفون انهم مصابون بالمرض إلا بعد حدوث مضاعفات لهم فيجب دائماً اجراء فحص طبى بشكل دورى. ومن الأعراض التى قد تظهر هى:

  • وجود صداع شديد.
  • الارهاق وعدم التركيز.
  • وجود مشاكل فى النظر.
  • وجود ألم فى الصدر.
  • وجود صعوبة فى عملية التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • نزول دم مع البول.

وعند وجود هذه الأعراض أو إحداها يجب الذهاب إلى الطبيب فورًا لتجنب حدوث أي مضاعفات.

 

مضاعفات إرتفاع ضغط الدم:

إن الإهمال فى علاج إرتفاع ضغط الدم يعرض المصاب لمضاعفات خطيره وتشمل كلاً من:

  • القلب: الإهمال فى العلاج قد يؤدى الى ازمه قلبيه او تلف لعضله القلب.
  • المخ: يؤثر الضغط المرتفع لضغط الدم على المخ والأوعية الدموية المغذية له وقد ينتج عن ذلك حدوث نزيف فى المخ.
  • الكليتين: يؤثر إرتفاع ضغط الدم سلبياً علي اداء وظائف الكلى بشكل طبيعى.
  • الاطراف: ارتفاع ضغط الدم يسبب خلل في الأوعية الدموية المغذية للأطراف مما ينتج عنه مضاعفات فى اليدين والرجلين

علاج إرتفاع ضغط الدم:

هناك عده عوامل تسبب فى إرتفاع ضغط الدم يجب علينا تجنبها بالإضافة الى اتباع النصائح والإرشادات والتى تحافظ على معدل ضغط الدم فى الحدود الطبيعية

ويعتمد علاج ضغط الدم المرتفع علي تغير بعض العادات الغذائية الخاطئة ايضاً القيام بعمل التمارين الرياضية.

وايضاً استخدام الأدوية فهناك عده مجموعات من الأدوية التي تساعد فى حالة إرتفاع ضغط الدم منها مايعمل على إدرار البول وبالتالى يتخلص الجسم من الأملاح الزائدة فى الجسم. ومنها ما يعمل على تقليل التنبيه العصبي للقلب مما يقلل من عدد وقوه نبضات القلب. ومنها ايضا مايعمل على توسيع الأوعية الدموية فيقلل مقاومتها لسريان الدم بها.

للمزيد من المعلومات حول أجهزة قياس الضغط   :

  • اشتري أفضل أجهزة قياس الضغط بأفضل الأسعار في مصر.
  • احصل على شحن مجاني عند شراءك أفضل أجهزة قياس الضغط في مصر ولفترة محدودة.

 

ثانيا: ضغط الدم المنخفض:

ضغط الدم المنخفض ليس شائعا مثل إرتفاع ضغط الدم ويكون سببه غير معروف ويكون قياس ضغط الدم 60/90 مم زئبق أو أقل.

 

أعراض انخفاض ضغط الدم:

إن ضغط الدم المنخفض ليس خطيراً ولكنه قد يسبب الشعور بالخمول والإرهاق والإحساس بالغثيان فلذلك يجب استشاره الطبيب لمعرفه السبب وعلاجه.

 

علاج ضغط الدم المنخفض:

ان علاجه يعتمد علي معرفه السبب وعلاجه ولكن فى حاله حدوث هبوط مفاجئ فى ضغط الدم بسبب وجود نزيف أو لسبب آخر يتم العلاج بالمحاليل وأحياناً قد يلزم الأمر لنقل دم.

 

افضل المكملات الغذائيه و الفيتامينات بافضل الاسعار

اترك تعليقًا

Shopping Cart
انتقل إلى أعلى