علاج هشاشة العظام

علاج هشاشة العظام وتقويتها

طرق علاج هشاشة العظام وتقويتها

مع تقدم العمر يحتاج الإنسان إلى الاهتمام بـ علاج هشاشة العظام وتقويتها ، حيث تنخفض صلابة العظام وتصبح هشة نتيجة لتناقص الكالسيوم بها وهو الذي يعمل على زيادة كثافتها وصلابتها.

فحتى سن الثلاثين تكون مرحلة بناء العظام أكثر نشاطاً من مرحلة الهدم، مما يؤدي إلى طول العظام وزيادة كثافتها، وبعد هذا السن تكون عملية الهدم أكثر نشاطاً من عملية البناء، فتبدأ العظام بخسارة الكثير من كثافتها بصورة  تدريجية وبنسب ثابتة في الحالات الطبيعية،

ولكن في بعض الحالات المرضية يكون معدل خسارة الكثافة العظمية سريع و متقلب، مما يؤدي إلى الإصابة بمرض هشاشة العظام.

وهشاشة العظام يجعل العظام هشة ورقيقةً وسهلة الكَسر لأبسط الأسباب مثل السقوط من ارتفاع  بسيط ويصيب الرجال و النساء يصبح المريض أكثر عرضة لكسر العظام خاصة في منطقة العمود الفقري والفخذ وعظمة المعصم ويحدث المرض بشكل تدريجي خلال عدة سنوات.

ولم تعد طرق علاج هشاشة العظام وتقويتها بالصعوبة التي كانت عليها في الماضي مع تطور الأساليب العلاجية، وطوال حياة الانسان تمر العظام بمراحل هدم ومراحل بناء، فالعظام القديمة التالفة يتم التخلص منها وبناء الجديد.

وعند سن اليأس تكون النساء أكثر عرضه للإصابة بهذا المرض من الرجال و يرجع ذلك لإنقطاع الطمث و نقص هرمون الأستروجين

مما يسبب ترقق العظام و عدم قدرتها على التجدد و البناء أو زيادة كتلتها.

وفي هذا المقال سوف نتعرف على طرق علاج هشاشة العظام وتقويتها واسباب وأعراض هذا المرض.

اعراض هشاشة العظام

من أجل اكتشاف و علاج هشاشة العظام وتقويتها مبكرًا يرجى الانباه والذهاب إلى الطبيب فور ملاحظة أي من الاعراض التالية:

علاج هشاشة العظام
  • فقدان الكثير من الوزن.
  • انحناء القامة و اعوجاج العمود الفقري.
  • الشعور بآلام شديدة و مزمنة في الظهر.
  • الإصابة بالكسور فور التعّرض لاصطدام طفيف مثل الوقوع من ارتفاع بسيط.
  • الوضع المتحدب للظهر و الجسم.
  • الأكتاف المنحدرة.
  • جحوظ البطن في بعض الأحيان قد يكون مؤشر للإصابة بمرض هشاشة العظام.

مضاعفات هشاشة العظام

علاج هشاشة العظام وتقويتها 4

من مضاعفات هشاشة العظام حدوث كسور وشروخ في العمود الفقري وعظام الحوض وعادة ما تكون هذه الكسور غير قابلة للالتئام.

قد تؤدي الكسور الي حدوث تمزق في بعض الأوردة والشرايين مسببة حدوث نزيف وهبوط حاد في الدورة الدموية خاصة اذا كان في أحد الأورده أو الشرايين الرئيسية مثل شرايين أو أوردة منطقة الحوض ولهذا تكون ضرورة الاهتمام بـ علاج هشاشة العظام وتقويتها .

مكملات غذائية لـ علاج هشاشة العظام وتقويتها

تعرف على أفضل ادوية هشاشة العظام من مواد طبيعية تعمل على علاج هشاشة العظام وتقويتها

اسباب هشاشة العظام

هنالك العديد من الأسباب التي قد تسبب ضعف و هشاشة العظام، يمكن تصنيفها كالتالي:

  • تناول أدوية الصرع و كذلك مضادات التشنج لفترة طويلة.
  • البعد عن الأنشطة البدنية و ممارسة الرياضة بشكل عام.
  • قد يكون العامل الوراثي هو سبب الإصابة بهشاشة العظام.
  • الأمراض الوراثية بالدم مثل الأنيميا المنجلية و أنيميا البحر المتوسط.
  • نقص الكالسيوم و فيتامين (د) وقلة التعرض لآشعة الشمس بالقدر المطلوب.
  • تناول الأدوية التي تحتوي على مادة الكورتيزون لفترة طويلة نسبياً يسبب هشاشة العظام في نهاية المطاف.
  • الإصابة بأمراض الغدد الصماء مثل أمراض الغدة الكظرية و الغدة الدرقية و الجار درقية.
  • زيادة الوزن مع قِلّة الحركة تسبب الكثي من المشاكل الصحية منها هشاشة العظام. فالخلايا العظمية يمكنها الاستشعار بالحركة و الضغط و التحميل، ما يحفزها على تكوين عظام أقوى.
  • التغذية السيئة الفقيرة بمركبات الفوسفور و الكالسيوم بالإضافة إلى الفيتامينات و الأملاح المعدنية الأخرى. وكذلك الإفراط في تناول الأغذية التي تحتوي على نسب عالية من أملاح الصوديوم لما لها من تأثير سلبي على مستوى الكالسيوم بالجسم.
  • اتباع حميات و أنظمة غذائية فقيرة بالبروتينات مما يؤدي لضعف النسيج العظمي و يسبب الهشاشة العظمية. وفي المقابل، التناول المُفرط للأغذية الغنية بالبروتينات حيث يساعد في خلق بيئة حمضية تؤدي إلى هبوط مستوى الكالسيوم بالجسم.
  • التدخين يؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على الكثافة العظمية و كذلك على النسيج العظمي.
  • تناول الكثير من المشروبات الغازية يسبب إزاحة الكالسيوم و يقلل من امتصاصه مما يسبب هشاشة العظام.
  • نقص هرمون الأستروجين عند السيدات يفقدهم الكثير من الفوسفور و الكالسيوم وذلك يحدث بسبب توقف الطمث عند بلوغ سن اليأس.

علاج هشاشة العظام وتقويتها

  • تناول الكثير من الأغذية الغنية بالكالسيوم يعمل على علاج هشاشة العظام وتقويتها مثل الحليب، الخضروات الورقية، البقوليات، الجبن و جميع منتجات الألبان.
  • التعرض لآشعة الشمس يساهم في علاج هشاشة العظام وتقويتها حيث يمد العظام بفيتامينات د المفيدة في علاج هشاشة العظام وتقويتها .
  • تعتبر الأسماك و زيت السمك و صفار البيض من أهم العناصر المغذية للعظام.
  • تناول بعض الأدوية العلاجية بجانب اتباع أنظمة التغذية السليمة لـ علاج هشاشة العظام وتقويتها.
  • إجراء الفحوصات و التحاليل اللازمة لتحديد نسبة كثافة العظام و مدى سلامة الأنسجة العظمية وتعيين الدواء المناسب.
  • الحقن بهرمون الأستروجين التعويضي للنساء بعد بلوغ سن اليأس يرفع من كثافة عظامهن بدرجات كبيرة لكن يجب أن تحدث تلك الإجراءات تحت الرقابة اللصيقة من قِبَل المختصين لما له من آثار جانبية خطيرة.
  • علاج هشاشة العظام وتقويتها من نوع مُستقبِلات الأستروجين و هو علاج حديث العهد يعطي نفس نتائج الحقن بالأستروجين
  • فهو يقلل من معدل انخفاض كثافة العظام.
  • العلاج بأدوية البيسفوسفونات غير الهرمونية توقف نشاط الخلايا المسئولة عن هدم و تحلل العظام مما يحد من هشاشتها و ترققها.
  • العلاج الطبيعي يساعد في الحفاظ على ليونة العظام ويعمل على تقويتها بحيث لا تتأثر بالصدمات البسيطة.
  • التقليل من استهلاك الكافيين و الصودا و المياه الغازية مهم من أجل علاج هشاشة العظام وتقويتها .

النظام الغذائي و علاج هشاشة العظام وتقويتها

يمكنك اتباع النظام الغذائي التالي لما له من نتائج مضمونة في علاج هشاشة العظام وتقويتها

الإفطار: ثلاث حبات من التمر، رغيف خبز، ملعقة زيت زيتون، ملعقة لبنة، سلطة خضراء، كوب حليب، ثمرة موز، ثمرة تفاح و قطعة حلاوة بالمكسرات أو السمسم.

الغداء من أجل علاج هشاشة العظام وتقويتها : سمكة مشوية، 2 ملعقة حمص، سلطة خضار، طبق مهلبية و كوب من عصير البرتقال الطبيعي و ليس المُعلّب.

العشاء:  قطعة من الجبن الأبيض ولا يُفضّل الجبن العالي الملوحة، رغيف خبز، سلطة خضراء و كوب من اللبن.

ارتداء الجبائر

ارتداء جائر ودعامات الظهر والعمود الفقري المختلفة لسرعة علاج هشاشة العظام وتقويتها ومنعاً لحدوث أي مضاعفات.

مكملات غذائية لـ علاج هشاشة العظام وتقويتها

تعرف على أفضل مكملات غذائية طبيعية تعمل على علاج هشاشة العظام وتقويتها

اترك تعليقًا

Shopping Cart
انتقل إلى أعلى